الخميس، 5 أكتوبر، 2017

هل ذهبت أحلام الأرجنتين في التأهل لكأس العالم بعد تعادلها سلباً مع البيرو أم أن هناك أمل

انتهت منذ قليل أحد أهم مباريات المنتخب الأرجنتيني في التصفيات المؤهلة لكأس العالم مع منافسه المباشر البيرو وهي المباراة السابعة عشر قبل الأخيرة لراقصي التانجو وذلك بالتعادل السلبي صفر لصفر الأمر الذي زاد الأمور تعقيداً بالنسبة لمنتخب الأرجنتين والشكوك في تأهله لكأس العالم ما يعني غياب أحد أفضل لاعبي العالم على الإطلاق عن النسخة الروسية لكأس العالم 2018 ونستعرض عليكم في هذا المقال الاحتمالات الممكنة لتأهل الأرجنتين أو غيابه عن كأس العالم وذلك من خلال تسليطنا للضوء على الارجنتين وكافة المنتخبات المنافسة على بطاقات التأهل الأربعة الأولى وبطاقة التأهل الخامسة لملحق الفيفا


وستقام كافة المباريات الحاسمة يوم الاربعاء القادم في نفس التوقيت 
حيث سيواجه الارجنتين المنتخب الاكوادوري في الاكوادور 
وسيتحتم على الأرجنتين الفوز لضمان مقعد لها في كأس العالم أو التأهل لملحق الفيفا على أقل تقدير
حيث أنه وفي حالة تعادل الارجنتين في المباراة أمام الاكوادور سيكون من الضروري خسارة البيرو من كولمبيا حتى تتأهل الأرجنتين لملحق الفيفا " المركز الخامس على قارة أمريكا الجنوبية " 
أما في حالة فوز الأرجنتين على الاكوادور فسيكون احتمالات صعودها لكأس العالم
هي كالتالي : 
في حال تعادل منتخبي البيرو وكولمبيا في مبارتيهما ستسبق الأرجنتين كل من المنتخبين وتضمن التأهل مباشرة لكأس العالم بحصولها على المركز الرابع 
أما في حالة فوز كولمبيا على البيرو فسيتعين على الأرجنتين خوض ملحق " الفيفا " وذلك بتأهلها لكأس العالم كمركز خامس 
وفي حالة فوز البيرو على كولمبيا فسيتم تحديد المركز الرابع من الخامس أي المتأهل لكأس العالم والمتأهل للملحق من خلال فرق الاهداف فيجب على الارجنتين أن تفوز على الاكوادور بزيادة هدف في الفرق عن فوز البيرو على كولمبيا فلو فازت البيرو على كولمبيا بفرق هدفين سيكون من الضروري أن تفوز الارجنتين على الاكوادور بفرق ثلاثة أهداف لكي تتأهل كمركز رابع وتترك ملحق الفيفا للبيرو 

ولكن الأمر لا يقتصر على ذلك فإذا نظرنا للفريق الثالث وهو التشيلي بزيادة نقطة حالياً عن الارجنتين بعد الجولة السابعة عشر فمن الضروري فوزه على البرازيل 
لأن تعادله مع البرازيل سلباً أو هزيمته مع فوز كل من البيرو أو كولمبيا أو الأرجنتين سيجعله يخوض الملحق ويجعل فريقين " البيرو أو كولمبيا " بالإضافة للأرجنتين يتأهلوا كثالث ورابع 
ويتركوا الملحق للتشيلي 
أما بالنسبة للأرغواي فحتى في حالة خسارتها مباراتها الثامنة عشر والأخيرة أمام بوليفيا 
ستحتفظ بفرق أهداف كبير عن البيرو والأرجنتين في حال عادلوها في عدد النقاط 
ما يعني أنها تضمن على أقل تقدير المركز الرابع في تصفيات كأس العالم عن قارة أمريكا الجنوبية 
مع العلم أن بوليفيا منتخب ضعيف والمباراة في ملعب الارغواي وتعادلها معه يكفي لتأمينها للمركز الثاني 
إذ أنها تسبق الفرق التي تتذيلها بفرق ثمانية أهداف وأكثر ما يعني أنه حتى لو تساوى أحد الفرق في النقاط مع الارغواي لن يتساوى ستظل أفضلية الأهداف للأرغواي 
نتمنى أن تكون هذه المعادلة قد اتضحت 
فالأمور لا تزال غير محسومة لأي منتخب من المنتخبات الأربعة 
كما ونضيف أنه في حال هزيمة التشيلي أمام البرازيل
وفوز كولمبيا على البيرو وتعادل أو هزيمة الارجنتين أمام  الاكوادور 
وفوز البارغواي على فنزويلا فستتأهل البرغواي لكأس العالم 
وتغادر كل من البيرو والأرجنتين 
لذلك فلا زالت الاحتمالات كثيرة ومعقدة 
ولم يحسم إلا تأهل البرازيل والارغواي لكأس العالم عن قارة أمريكا الجنوبية 
لذلك ستكون الجولة القادمة والاخيرة جولة نارية تستحق المتابعة 

0 التعليقات

إرسال تعليق